دراسة ألمانية: اللاجئون القصر يعانون في الغالب من الفقر

كشفت دراسة ارتفاع نسبة الأطفال الذين يتهددهم الفقر ألمانيا. وقد أرجعت الدراسة السبب إلى الزيادة الكبيرة في عدد الأطفال اللاجئين، الذين تجبرهم ظروف اللجوء على العيش تحت خط الفقر. ويبلغ عدد الأطفال “الفقراء” مليونان ونصف.

Deutschland Kinderarmut Symbolbild (picture alliance/dpa/C. Hager)

أفادت دراسة أجرتها “مؤسسة هانس- بوكلر” بارتفاع نسبة الأطفال في ألمانيا، الذين يعانون من خطر الفقر. وقد أرجعت الدراسة السبب إلى الزيادة الكبيرة في عدد الأطفال اللاجئين، الذين تجبرهم ظروف اللجوء على العيش تحت خط الفقر.

وقد أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة “دي تسايت” نقلاً عن إيريك سايلس، مدير “مؤسسة هانس- بوكلر”، المختصة بالأبحاث الاقتصادية والاجتماعية والمقربة من النقابات العمالية: “لم تتغير نسبة الأطفال واليافعين الفقراء من ذوي الخلفيات المهاجرة والمولودين في ألمانيا إلا بنسبة بسيطة جداً. أما الأطفال من ذوي الخلفيات غير المهاجرة فقد تراجعت نسبتهم اثنان بالألف”.

وحسب الدراسة فقد ارتفعت نسبة الأطفال، الذين يعانون من الفقر، بين عامي 2014  و2015 بنسبة 7 بالألف لتصل لـ 19,7 بالمائة. ووفقاً للدراسة يعيش حوالي مليونان ونصف في عوائل مصنفة على أنها فقيرة أو مهددة بالفقر.

وبينت الدراسة أن نسبة الفقر تختلف من ولاية إلى أخرى. وعلى رأس الولايات التي يعاني فيها الأطفال من الفقر تأتي بريمن بنسبة 34,2 بالمائة ثم برلين بنسبة 29,8 بالمائة ثم ميكلنبورغ- فوربرومن بنسبة 29 بالمائة.

خ. س/أ.ح (DW)

عن الخبر !


2017-04-18

69

كاتب هذا الخبر !

عن كاتب الخبر : نسيم الخليل
مدون عربي أبحث عن أغناء المحتوى العربي بكل ما هو مفيد

تعليقات الخبر !