أول كنيسة للشيطان في العالم

وافقت السلطات المعنية في فرنسا على افتتاح كنيسة للشيطان، بعد أن كانت دور العبادة في كل العالم هي المكان الذي تصب فيه اللعنات عليه.

وذكر موقع “لونوفل أوردر مونديال” الفرنسي أنه سيتم افتتاح كنيسة للشيطان في فرنسا في تشرين الأول/  أكتوبر 2017، ليحدث خبر قرب موعد افتتاح هذه الكنيسة احتجاجات عارمة في الأوساط الدينية الفرنسية.

ولايمتلك عبدة الشيطان في فرنسا سوى عدد قليل من المنتديات ومجموعات مناقشة يجري فيها تبادل معتقداتهم الإيمانية وقناعاتهم الدينية، بحسب ماذكر الموقع.

ولفت الموقع إلى أن عريضة عممت منذ فترة طويلة على شبكة الإنترنت، وجمعت 236 ألف توقيع لصالح إنشاء الكنيسة الرسمية للشيطان على الأراضي الفرنسية، أسهمت بقبول المشروع من قبل السلطات المختصة المختلفة.

وقال مؤسس هذه الكنيسة التي تدعى “كنيسة لوسيفر الفرنسية”، جان لويس لودفيغ، رداً على تصريحات رئيس لجنة تقييم ومراقبة الأديان في فرنسا قائلاً “نحن ليس لدينا واعظ، ولا أحد هنا موجود كي يفرض علينا أسلوب التصرف أو العيش، نحن نفسح المجال أمام الناس كي يكتشفوا أنفسهم بحرية مطلقة ولكي يكونوا قادرين على النظر في المرآة وتقبل أنفسهم. العالم عاد علينا بالكثير من الكراهية، لذلك نحن وبكل بساطة نريد التعايش، فمذهب عبادة الشيطان ليس ألوهية، وأتباع هذا المذهب لا ينحنون أمام أي ألوهية كانت ولا حتى للشيطان، ولن تكون هناك ذبائح حيوانية”، حسب قوله.

عن الخبر !


2017-05-27

159

كاتب هذا الخبر !

عن كاتب الخبر : روعة حسين

تعليقات الخبر !